المؤتمر الثامن للجمعية الاردنية للانف والاذن والحنجرة

|

الصفحات الطبية الأردنية في تغطية

للمؤتمر الثامن للجمعية الاردنية للانف والاذن والحنجرة

 


 

افتتح وزير الصحة بالوكالة وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للأنف والأذن والحنجرة الذي تعقده الجمعية الاردنية للأنف والأذن والحنجرة في نقابة الاطباء بالتعاون مع الاكاديمية الاميركية والجمعية الايطالية للأنف والأذن والحنجرة في فندق الرويال.

 

 

 

وقال الدكتور الشخشير انه من حسن الطالع أن يعقد المؤتمر قبيل الاحتفال بعيد الاستقلال، الذي كان نقطة انطلاق المملكة نحو معارج التقدم والرقي والدخول الى عالم التطور والحداثة بخطى ثابتة واثقة، وكان للطب نصيب وافر منها، واستطاع الاردن بفضل توجيهات قيادتنا الحكيمة ان يتوج عمر الاستقلال بمنجزات وطنية نفخر ونفاخر العالم بها.


واضاف ان المؤتمر يعقد بمشاركة دولية واسعة من ذوي الاختصاص المعنيين بصحة الانف والأذن والحنجرة، وقد تشكلت اللجنة العلمية للمؤتمر من عدة دول والتي تعكس الاهتمام العالمي بأنشطة هذا المؤتمر وأهمية المواضيع التي سيناقشها، والتي تتمثل بتشخيص اضطرابات الأنف والأذن والحنجرة وعلاجها ، وجراحة الحنجرة بالليزر، وعلاج الشخير بالجراحة والطرق الحديثة، وتشخيص امراض التوازن، وأمراض حساسية الانف وعلاجها، وجراحة الانف والجيوب بالمنظار، والجراحة التجميلية للأنف.


واعرب الشخشير عن امله بان يتمكن المشاركون في المؤتمر والذي يقدر عددهم ب 300 طبيب مختص من داخل المملكة وخارجها، من الاطلاع على الخبرات العالمية، وأحدث ما توصل اليه العلم في هذا المجال.


واوضح نقيب الاطباء الدكتور هاشم ابوحسان إن المؤتمر يمثل نجاح اخر يضاف الى نجاحات مسيرة العلم والتعلم في نقابة الاطباء التي نعتز بما حققته من تقدم خلال مسيرتها الطويلة عبر عشرات السنين وذلك بفضل جهود اطبائها مُمثلين بجمعياتهم التخصصية المختلفة التي تشكل العمود الفقري والمكون الأساسي للنقابة الأم.


وحث كافة الجمعيات الطبية في النقابة على المضي قدماً في المسيرة العلمية وتطويرها والتطور نحو البحث العلمي، والقيام بدورها كاملاً فيما يتعلق بتنظيم المهنة وتطويرها، والارتقاء بمستوى الاطباء من خلال التعليم الطبي المستمر والذي تعد المؤتمرات الطبية احد اهم وسائل تحقيقه.
واشار الدكتور ابوحسان الى ان التعديلات التي طرأت على قانون النقابة تعتبر اضافة نوعية هامة ودفعة قوية تشريعية وخاصة في مجال التحديث والتطوير للعمل النقابي.


من جانبه اكد رئيس الجمعية والمؤتمر الدكتور محمود القطارنة على ضرورة تعريب لغة المحاضرات تطبيقا لتوصية منظمة الصحة العالمية بوجوب ايصال المعلومة لطالبها باللغة الام.
ودعا الى تأسيس مركز تدريب لكافة التخصصات الفرعية مثل تشريح العظمة الصدغية ومركز لزراعة القوقعة واخر لجراحة المناظير للجيوب الانفية والجمجمة.


وطالب الدكتور القطارنة نقابة الاطباء بتفعيل تشكيل لجنة المؤتمرات لضمان عدم تضارب اوقات عقدها والتخفيف من الضغط على الجهات الداعمة.
واشار رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور مهند القضاة ان المؤتمر سيناقش 72 محاضرة يقدمها 30 محاضرا من تسع دول هي اميركا وبريطانيا واسبانيا وايطاليا وهولندا ومصر والسعودية والامارات بالاضافة الى الاردن.
ولفت الى انه ستقدم ضمن فعاليات المؤتمر 11 ورقة عمل، بالاضافة الى 4 ورش متخصصة في جراحة الشخير والدوخة وتجميل الانف وجراحة الجيوب وقاع الجمجمة بالمنظار.


وبين ان اليوم الاول للمؤتمر سيتطرق لجراحة الرأس والعنق والاورام والشخير والاطفال، فيما يتناول اليوم الثاني جراحة الاذن وزراعة القوقعة وامراض الاذن الداخلية، اما اليوم الثالث فيتناول جراحة الانف والجيوب وتجميل الانف وجراحة قاع الجمجمة وامراض الحساسية.وذكر الدكتور القضاة ان المجلس الطبي اعتمد المشاركة في المؤتمر بواقع 18 ساعة تعليم طبي مستمر.


واشار رؤساء جمعيتا الولايات المتحدة الاميركية والايطالية للانف والاذن والحنجرة بالمستوى المتميز الذي وصل اليه الطب في الاردن مؤكدين على اهمية التعاون في مجال تخصص الانف والاذن والحنجرة .